Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تيمور بن أسعد يدشن كتاب و معرض “عمان من السماء”.. و الصور ترصد الطبيعة الخلابة بالسلطنة

يَرْعَى صاحبُ السُّمو السيِّد تيمور بن أسعد آل سعيد، اليوم الثلاثاء، حفلَ تدشين كتاب لمؤلفه أحمد « عمان من السماء » ومعرض بن سويدان بن محمد البلوشي؛ وذلك بنادي الشفق، في تمام السابعة والنصف مساءً.

 ويعدُّ الكتاب تجربة فريدة من نوعها؛ إذ يعرض العديد من الصور المبهرة التي تعكس جمال الطبيعة العمانية، وتمزج جماليات الأرض مع تباين التضاريس من منطقة لأخرى. ويُمثِّل الكتاب توثيقاً دقيقاً بالصورة لنهضة السلطنة المعاصرة، خاصة وأنَّ الإصدار يجمع ما بين الأمكنة وبيئاتها المتعددة. وحملت الصفحات الأولى للإصدار البلوشي الإصدار اهداء إلى «كل من أحب عمان.. وإلى وطن هو عشق كل عُماني.. وإلى إنسان عُمان.. أهديكم هذه الصور الناطقة.
ويقول البلوشي في تعريفه بالكتاب:« إنَّ جمال الطبيعة في السلطنة لا يقتصر على منظر واحد أو قالب معين، إنَّما ثراء الطبيعة بتشكيلة طبوغرافية متنوعة وكثيرة جداً وخلابة تسحر الأنظار وتشد الفنانين من مصورين ورسامين.» ويضيف بأن الكاميرا التي اقتناها أثناء عمله كجندي في القيادة العامة لقوات السلطان المسلحة ببيت الفلج لم يتجاوز سعرها العشرين روبية، وكانت تلتقط صوراً باللونين الأبيض والأسود فقط، في حين أنه استخدم في صور هذا الإصدار الكاميرا الطائرة صغيرة الحجم التي تلتقط صوراً بالفيديو وصورا فوتوغرافية بجودة عالية، تتميز بعناصر تقنية فائقة التطور؛ حيث يتم تنزيل ما تم جمعه من لقطات خلال ثوان معدودة، ومن ثم إجراء المونتاج عليها في دقائق. وأوضح البلوشي في الكتاب أنه في الماضي كان المصور ينتظر عدة أيام لتحميض الفيلم السلبي وطباعة الصور في استديو وحيد يقع في العاصمة مسقط، وكان ذلك الفيلم لا يتسع لأكثر من ١٢ صورة آنذاك، لكنه يشير في المقابل إلى أنه بفضل التقنيات الحالية يمكن وضع شريحة إلكترونية صغيرة جداً تتسع لآلاف الصور وساعات من الفيديو.

ويبرز البلوشي في كتابه الطبيعة الخلابة التي تتمتع بها السلطنة، واعتبرها الملهم للابداع في كافة المجالات، لاسيما في مجال التصوير، لما تزخر به من تنوع في المناظر التي تحث المرء على التقاط الصور والاحتفاظ بها؛ لأنها تعكس وتقدم مشاهد لا مثيل لها. يُشار إلى أنَّ الكتاب يقع في ٢٢٦ صفحة من القطع العريض، في ٤ فصول، وهو من إصدار مؤسسة .الرؤيا للصحافة والنشر، بمنطقة « العنان » وجرت طباعته في مطبعة الرسيل الصناعية، وفق أحدث التقنيات وبأعلى جودة. ويأتي الكتاب برعاية من شركة عمانتل وبنك عمان العربي

2019-12-01T07:57:00+00:00
error: Content is protected !!